الثلاثاء 29/6/2021
برعاية الأميرة منى الحسين انطلاق ملتقى دور الهاشميين في بناء مهنة التمريض في جامعة عمان الأهلية

برعاية سمو الأميرة منى الحسين انطلقت يوم الاثنين الموافق 29/6/2021، فعاليات الملتقى الوطني الذي نظمته كلية التمريض في جامعة عمان الأهلية بعنوان "دور الهاشميون في بناء وتطوير مهنة التمريض للوصول الى العالمية". وقال وزير التربية والتعليم، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس، الذي افتتح الملتقى مندوبا عن سمو الأميرة، "نحتفل في هذه الأيام المباركة بالمئوية الأولى للدولة الأردنية وبما حققه الوطن بقيادة الهاشميين من الاستقلال والوحدة والحرية والانجازات التنموية العظيمة". وأضاف أبو قديس أن الأردن خطى خطوات متقدمة في مجال القطاع الصحي فبنى مستشفيات ومراكز طبية في جميع أرجاء الوطن، وأهلّ كفاءات طبية وتمريضية متميزة حتى أصبح الأردن مركزاً إقليميا هاماً للسياحة العلاجية. وأشار أن الممرضين والممرضات هم شركاء أساسيين في النهضة الطبية في الأردن مؤكداً أن أزمة جائحة كورونا أثبتت امتلاكهم لمهارات فنية ومهنية مميزة مكنتهم من أداء واجبهم على أكمل وجه. وقال أبو قديس أن الملتقى يسلط الضوء على انجازات مهنة التمريض خلال مائة عام في مجالات: التشريعات الناظمة للمهنة، ومعايير التعليم، والممارسات الفضلى. وأكد أن هذه الإنجازات لم تكن ليتحقق لولا دعم سمو الأميرة منى وحرص سموها على إبراز دور الأردن ومكانته في القطاع الصحي. من ناحيته أكد رئيس جامعة عمان الأهلية الدكتور ساري حمدان أن الجامعة تفتخر برعاية سمو الأميرة منى الحسين للملتقى مؤكداً أن مهنة التمريض منتج يباهي به الأردن في الخارج. وأشار إلى أن جامعة عمان الأهلية أسست مركزا لصحة المرأة سيتم تفعيله مطلع العام الجامعي المقبل. بدورها قالت الدكتورة رويدا المعايطة أن الأردن يحتل مركزاً متقدما في السياحة العلاجية بفضل رعاية الهاشميين للقطاع الطبي والتمريضي منذ مطلع عشرينات القرن الماضي. وأكدت أهمية دور سمو الأميرة منى الحسين في تطوير مهنة التمريض وإنشاء كلية الأميرة منى للتمريض مشيرة إلى أن هذا التطور نبع من المجلس التمريضي الاردني الذي ترأسه سمو الأميرة. من جهتها قال عميدة كلية التمريض بجامعة عمان الأهلية الدكتورة منتهى غرابية، أن الهدف من الملتقى تسليط الضوء على دور الهاشميين في تطوير مهنة التمريض، وعرض دورهم في وضع الرعاية التمريضية على خريطة العالم إلى جانب ابراز مراحل تطور التعليم في بناء كفاءات وطنية قادرة على المساهمة في بناء الاردن. وتحدثت في الملتقى: الدكتورة انعام خلف من الجامعة الاردنية عن مسيرة التعليم في التمريض بالمملكة والدكتورة ماجدة العفيف من مركز الحسين للسرطان عن دعم ورعاية الهاشميين للمستشفيات الاردنية كمركز الحسين للسرطان، والدكتور لؤي طوالبة من جامعة ال البيت عن البحوث العلمية في مجال التمريض ودورها في تحسين الرعاية الصحية والمؤشرات الصحية.