7 الإثنين, أيلول 2020
اختراعان لـ "هندسة " عمان الأهلية والجامعة تؤسس شركة لدعم مشاريع اختراعات الطلبة والأساتذة

قال الدكتور ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين لجامعة عمان الأهلية: إن الجامعة قامت بتأسيس شركة غايتها احتضان ودعم اختراعات وابتكارات الطلبة والأساتذة في الجامعة.. مشيدا بالإنجازات البحثية لكافة الكليات ومنها كلية الهندسة وكلية الصيدلة وكلية العلوم الطبية المساندة وغيرها من الكليات. ومؤكدا على تقديم كافة أشكال الدعم والحوافز لأنشطة البحث العلمي. فيما أكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ساري حمدان أن الجامعة تحرز تقدما كبيرا على صعيد البحث العلمي وعلى صعيد الاختراعات للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية مشيدا بجهود الكليات المختلفة بعمدائها وأساتذتها وطلبتها، وبحاضنة الأعمال، مشيراً إلى جهود الجامعة غير المسبوقة في تحقيق مواقع متقدمة على التصنيفات الدولية . وتحدث الأستاذ الدكتور بسام المحاسنة -عميد كلية الهندسة بالجامعة عن الإنجازين الكبيرين اللذين حققتهما الكلية "جهاز التنفس الاصطناعي المحمول و الكرسي المتحرك الحيوي" شاكرا جهود أساتذة وطلبة الكلية المبدعين. كما قدم الشكر لمسؤولي الجامعة ورئيسها على تأسيس شركة ترعى اختراعات وإبداعات الأساتذة والطلبة . وكان أ.د. بسام المحاسنة قد أضاء في لقاء مع التلفزيون الأردني على الاختراع الكبير للطلبة ( طلال طباع، مصطفى أبو ذوابة، محمود قمحية ومؤمن الخاوندي، والذين أشرف عليهم في مشروعهم الابتكاري الدكتور جمال إبراهيم النابلسي ) وهو اختراع ( التحكم بكرسي كهربائي متحرك لذوي الاحتياجات الخاصة باستخدام إشارات حيوية متعددة) تقوم فكرته على كرسي كهربائي متحرك مع تقنيات تحكم متعددة بالصوت وإيماءات الرأس وضغط النفس، ورفرفة الأصابع . حيث فاز مشروع اختراعهم لعام 2020 بالمركز الأول على جميع الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة في مسابقة مشاريع التخرج السنوية والتي تنظمها نقابة المهندسين الأردنيين. وأضاء أ.د. بسام المحاسنة أيضا في لقاء تلفزيوني مع قناة رؤيا على اختراع جهاز التنفس الاصطناعي "في ظل جائحة كورونا " وآلية عمله والتطوير الذي تم عليه ليصبح جهازا محمولا أيضاً وبتكلفة زهيدة. مشيدا بهذه الإنجازات المتفردة لكلية الهندسة وبكادرها وطلبته. كما يذكر أن مركز البحوث الدوائية والتشخيصية في جامعة عمان الأهلية كان قد أعلن وعبر الأستاذ الدكتور محمد الطناني عميد كلية الصيدلة والعلوم الطبية المساندة (مدير المركز) عن دواء مقترح لعلاج فايروس كورونا، وان التجربة ومن خلال المعيقات التي واجهتها، تم التوجه لاستكمالها مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا والتي أبدت اهتمامها المباشر بذلك في حينه.